«المرأة الشارب»..دنماركية تتوقف عن إزالة الشعر الزائد | صور

02/23/2021 |  اخبار اليوم5

قررت فتاة دنماركية، عدم

إزالة الشعر الزائد

في جسدها، فعزمت على عدم حلق ساقيها وعدم استخدام الملقاط أو شفرات الحلاقة لإزالة شعر الوجه، مما جعلها تتلقى إهانات عبر حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي، وتتلقى النظرات الجارحة عندما تسير في الشارع.

وقالت الفتاة «إلدنيا جاجانجاك» التي تبلغ من العمر 31 عامًا، إنها لا تهتم «إلدنيا» بأي ألقاب أطلقت عليها منذ اتخاذها هذا القرار، بل تتمنى أن تتخلص جميع النساء من الضغوط الاجتماعية وكل الالتزامات التي تجعلهن يشعرن بأنهن أسيرات، سواء كان ذلك فيما يخص إزالة الشعر أو أي شيء آخر، وذلك وفقًا لما نشره موقع «العين» الإماراتي.

وأشارت «إلدنيا جاجانجاك»، إلى أن البعض يشبهها بفريدا كاهلو العصر الحديث، لكن عدد كبير أيضا قال لها إن ما تفعله «أمر قبيح»، بل وذهب البعض إلى وصف ما تصرفاتها بأنها «مثيرة للاشمئزاز»، حسب صحيفة «نيويورك بوست».

تعيش «إلدنيا» في كوبنهاجن وتعمل كمدرسة، وتقول إنها عندما اتخذت قرارها بوضع شفرات الحلاقة والملاقط جانبًا وترك الشعر ينمو بشكل طبيعي على وجهها، شعرت بأنها أنهت حالة من العبودية كانت تعيش فيها.

وتابعت إلدنيا جاجانجاك قائله: "قررت اختيار مظهر طبيعي تمامًا، أريد أن يقبلني المجتمع كما أنا، بما في ذلك شعري الزائد، حتى لو أطلقوا عليها اسم «المرأة الشارب»، فإنني لا أجد ما يجعلني أحسد امرأة حليق".

وأضافت قائله: "بطريقة ما، أنا أكثر ثقة، لأنني لم أعد خائفة من الظهور بشكل مختلف وأدركت أنه يمكنني اتخاذ خيارات أقل تقليدية بشكل عام، وبدلا من ضياع الكثير من الوقت في الحلاقة، قررت الآن استغلاله للتركيز على أهدافي المهنية".

وتسائلت «إلدنيا جاجانجاك»، لماذا يتقبل المجتمع الرجل الذي لا يحلق شاربه، ولا يعلق أي شخص على تصرفاته؟ لكن في المقابل يجب على النساء عدم الخروج إلا إذا كان حجم حاجبهم صغيرًا ولا يذهبن إلى صالة الألعاب الرياضية ما لم تكن أرجلهن محلوقة ونظيفة.

وأختتمت إلدنيا حديثها حول توقفها عن إزالة الشعر الزائد في جسدها مؤكده أنها تريد أن تنقل رسالة مفادها أننا جميعًا مختلفون ولا بأس بذلك، لا يوجد صواب أو خطأ، لكن كل شخص، بغض النظر عن الجنس، يجب أن يكون له الحق في أن يفعل ما يحلو له بمظهره، افعل ما هو مناسب لك وسيبقى الأصدقاء الذين يناسبون شخصيته.