تنشيط السياحة تنظم رحلات توعوية لطلاب المدارس والجامعات والأطقم الطبية إلى 5 محافظات

03/08/2021 |  الشروق3

نظمت الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، خلال الأسبوع الماضي، 5 رحلات توعوية لعدد من طلاب المدارس والجامعات والأطقم الطبية، إلى محافظات (أسوان، والفيوم، والقاهرة، وبورسعيد، والإسكندرية).

جاء ذلك فى إطار مبادرة "اعرف بلدك" التي أطلقتها وزارة السياحة والآثار في ديسمبر الماضي لتنشيط حركة السياحة الداخلية ورفع الوعى السياحي والأثري لدى المواطنين.

وأوضحت إيمان محمود رئيس قطاع السياحة الداخلية بالهيئة، أن هذه الرحلات تعمل على تعريف المواطنين بمختلف أعمارهم بالحضارة المصرية العريقة والتراث والفنون التي تزخر بها بلدهم، والمقومات السياحية التي تتمتع بها مصر مما يعمل على تعزيز روح الولاء والانتماء لدى أبناء الوطن ليكون كل فرد منهم سفيرا للسياحة والآثار المصرية.

وتضمنت رحلة الإسكندرية، زيارة مقابر كوم الشفافة، وعمود السواري، ومتحف المجوهرات الملكية، وقلعة قايتباي، أما في رحلة بوسعيد فشملت زيارة كنيسة سانت أوجيني، والمتحف الحربي، وحديقة فريال، والمسجد العباسي، وفيلات مرشدين هيئة قناة السويس.

ونظم مكتب الهيئة بسوهاج بالتنسيق مع الإدارة التعليمية قسم الدمج، رحلة توعية لعدد من الطلاب من ذوى الهمم إلى أسوان لمدة يومين، تم خلالها زيارة السد العالي ومتحف النوبة وجزيرة النباتات ومعبد كوم أمبو.

كما تم تنظيم رحلتين للأطقم الطبية التابعة لمديرية الشئون الصحية ببورسعيد إلى الفيوم، والقاهرة، ضمن رحلات اليوم الواحد، حيث تضمنت رحلة الفيوم زيارة متحف كوم أوشيم، وبقايا مدينة كرانيس الآثرية، وقرية تونس للخزف، ومدرسة صناعة ومعارض الخزف الملون، وبحيرة قارون، ومحمية وادى الريان لزيارة الشلالات وجبل المدورة، أما زيارة القاهرة، تضمنت منطقة أهرامات الجيزة، ومنطقة آثار سقارة، ومتحف المركبات الملكية، وقصر البارون، ومنطقة خان الخليلي.

وخلال هذه الرحلات.. التقط مجموعات الأطقم الطبية والطلاب، الصور التذكارية بالمناطق الآثرية والسياحية، كما توجهوا بالشكر للهيئة على هذه الرحلات التي أتاحت لهم الفرصة للتعرف على تاريخ وحضارة بلدهم.

وفي سياق متصل، وفي إطار المبادرة، نظمت الهيئة بالتعاون مع أحد المؤسسات المجتمعية عدد من الندوات التوعوية للمواطنين من كافة الفئات العمرية، تبعتها مسابقة معلوماتية على الإنترنت، حيث تم عقب كل ندوة طرح سؤال، وتم تنظيم رحلة للفائزين إلى المتحف المصري بالتحرير وقصر البارون.