اقتراب جيب من التخلي عن اسم شيروكي في طرازاتها الجديدة

03/09/2021 |  صدى البلد10

لا تنتهى الخلافات القانونية لحقوق الأسماء في عالم السيارات، حيث لا يزال الخلاف قائما بين شركة جيب عملاق صناعة سيارات الدفع الرباعي الأمريكية، وقبيلة شيروكي، خاصة بعد طلب الأخيرة إزالة اسم شيروكي من سياراتها؛ احترامًا لجذور الاسم وأهميته للسكان الأصليين بأمريكا والذي اعتبروه إهانة للقبيلة وانتهاكا لاسمهم.

و تجري شركة جيب لصناعة السيارات الأمريكية الان، محادثات ثانية مع مسؤولين من قبيلة شيروكي ، وفقا لما صرح به كارلوس تافاريس، الرئيس التنفيذي لـ ستيلانتيس، الشركة الأم الجديدة التى ضمت العلامة التجارية الامريكية جيب .

وقال الرئيس التنفيذي الجديد لشركة السيارات الأمريكية "Jeep" كارلوس تافاريس، إن شركته منفتحة على إسقاط اسم «شيروكي» من سياراتها ردًا على اعتراضات من قبيلة السكّان الأصليين الأمريكيين التي تحمل ذات الاسم.

وأضاف تافاريس عندما سئل عن إسقاط الاسم: نحن مستعدون للوصول إلى أي نقطة، حتى النقطة التي نقرر فيها مع الأشخاص المناسبين وبدون وسطاء.

في هذه المرحلة، لا أعرف ما إذا كانت هناك مشكلة حقيقية. ولكن إذا كانت هناك مشكلة، حسنًا، بالطبع سنحلها.

وقال تشاك هوسكين جونيور، رئيس قبيلة شيروكي : " أعتقد أننا في يوم وعصر في هذا البلد حيث حان الوقت لكل من الشركات والفرق الرياضية التوقف عن استخدام الأسماء والصور التابعة للسكّان الأمريكيين الأصليين في منتجاتها وقمصانها ومجموعاتها الرياضية بشكل عام ".

يذكر أن قبيلة الشيروكي ترجع أصولها لواحدة من خمس قبائل للسكان الأصليين من الهنود الحمر، والتي استوطنت في جنوب شرق الولايات المتحدة وسميت بقبيلة شيروكي، بعد ان هاجرت في العصور الغابرة من منطقة البحيرات العظمى  باتجاه الجنوب، وتم الاعتراف بهم فيدراليًا ويتخذون  من ولاية اوكلاهوما مقرًا لهم ولوجودهم ومنصة للتعبير عن حقوقهم .