بريطانيا: الأمير وليام يستعد لمنح أخيه الأمير هاري فرصة أخيرة لإثبات ولائه لعائلته

04/08/2021 |  الشروق3

تواصل دوق كامبريدج الأمير وليام، البالغ من العمر 38 عامًا، مع أخيه الأمير هاري بعد مشاركته وزوجته ميجان ماركل في مقابلة تليفزيونية مع مقدمة البرامج الأمريكية اوبرا وينفري مارس الماضي، لكن المحادثات كانت "غير مثمرة".وزعم دوق ساسكس الأمير هاري أن الأمير وليام "محاصر" داخل النظام الملكي، وفق صحيفة "اكسبريس" البريطانية.لكن الصحفية الخبيرة في الأمور المتعلقة بالعائلة الملكية كريستينا جاريبالدي أشارت إلى أن ويليام مستعد لمنح أخيه فرصة أخيرة.وتقول الخبيرة الملكية: "يعتقد ويليام أن هاري اختار الشهرة على عائلته. يخبرنا أحد المصادر أن ويليام يشعر أن هاري أصبح كبيرًا منذ انتقاله إلى كاليفورنيا بأمريكا وأن هذا النجاح وهوليوود قد ذهب بعقله".وأضافت: "لقد اتهمه بالفعل بالسعي للحصول على الشهرة بعد المقابلة مع الصحفية الأمريكية لكنه على استعداد لمنح هاري فرصة أخيرة لإثبات ولائه لعائلته".يأتي ذلك بعد أن قام ولي العهد أمير ويلز الأمير تشارلز ودوق ودوقة كامبريدج وليام وكيت ميدلتون بتعيين مسؤلين دائمين للإشراف على علاقتهم العامة.سينضم سايمون إنرايت، مدير الاتصالات حاليًا في هيئة الرعاية الصحية ونائب رئيس تحرير هيئة الاذاعة البريطانية، إلى مقر الأمير تشارلز في قصر "كلارنس هاوس" لتولي مسؤولية العلاقات العامة.وفي الوقت نفسه، ستنضم فيكتوريا أوبيرن، مديرة العلاقات العامة في هيئة الرعاية الصحية إلى مقر الأمير وليام وزوجته كيت في قصر "كينجستون".

ومن المتوقع أن يبدأ كلاهما في مايو حيث تم تكليفهم بإصلاح سمعة العائلة الملكية بعد الادعاءات الصادمة التي أدلى بها دوق ودوقة ساسكس في مقابلتهما.وشعر دوق كمبريدج وكأن شقيقه قد "أغضب" الملكة وتصرف "بطريقة مهينة وغير محترمة" بعد الإطلاق المفاجئ لموقع "ساسكس رويال" العام الماضي، وفقًا لمصدر ملكي رفيع المستوى.وذكرت صحيفة "ذا تايمز" أن إعلان دوق ودوقة ساسكس، الذي حدد خططهما الخاصة للمستقبل، أزعج ويليام بشكل كبير قبل اجتماع العائلة الملكية للتفاوض على شروط خروجهما من العائلة الملكية "ميجان إكسيت" أو "ميجكسيت".وبعد مرسوم من الملكة أقر الزوجان أنهما لا يمكنهما استخدام كلمة "ملكي" للمشاريع الشخصية، لكنهما قالا إن النظام الملكي "ليس له ولاية قضائية" خارج المملكة المتحدة.. وقال مصدر ملكي لصحيفة "ذا تايمز" إن محتوى رد هاري وميجان كان "مذهلاً".وأضاف: "كان هذا بالنسبة إلى وليام، لقد شعر أنهم أربكوا الملكة بطريقة مهينة وغير محترمة".كما نفى أصدقاء وليام مزاعم هاري خلال مقابلته مع أوبرا وينفري بأن وليام شعر بأنه "محاصر" باعتباره أحد أفراد العائلة الملكية.وقالوا لصحيفة "ذا تايمز": "لديه طريق محدد له وهو يقبل دوره تمامًا. إنه حفيد جدته إلى حد كبير فيما يتعلق بالواجب والخدمة".