النمسا ترفض استغلال قضية الهجرة كسلاح ضد الاتحاد الأوروبى

10/19/2021 |  اليوم السابع9
أ ش أ

أكد ميشائيل لينهارت وزير الخارجية النمساوي أنه لا يمكن قبول استغلال قضية الهجرة كسلاح ضد الاتحاد الأوروبي ، معتبرا أن هذا الأمر غير إنساني على الإطلاق. وقال لينهارت - في تصريحات اليوم من لوكسمبورج - أن ممارسة بيلاروسيا ضغوطا مستمرة تشجع على الهجرة وتهدد الحدود الخارجية للاتحاد الاوروبي ، وسوف يقابل ذلك بعقوبات أوروبية جديدة ضد حكومة بيلاروسيا .

ودعا الوزير إلى أن يتصرف الاتحاد الأوروبي بحسم وسرعة أكبر في مكافحة الهجرة غير الشرعية، مشيرا إلى أن أحد الخيارات المتاحة - إلى جانب العقوبات الاقتصادية - سوف تكون فرض غرامات على شركة الطيران البيلاروسية . يشار إلى أن التوترات بين الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا تنامت بشكل كبير في الأشهر الأخيرة، حيث يتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو باستقدام المهاجرين عمدا من الشرق الأوسط عبر حدود ليتوانيا ولاتفيا وبولندا إلى الاتحاد الأوروبي من أجل الانتقام لنفسه من العقوبات الأوروبية.

النمسا

الاتحاد الأوروبى

المهاجرون غير الشرعيين

الهجرة غير الشرعية

أوروبا

الموضوعات المتعلقة

النمسا تعتمد أضخم ميزانية أمنية فى تاريخها لمكافحة الارهاب بـ25 .3 مليار يورو

الجمعة، 15 أكتوبر 2021 09:03 م

برلمان النمسا يعقد أولى جلساته بحضور المستشار الجديد

الثلاثاء، 12 أكتوبر 2021 02:40 م

كورتس: لست مستشار الظل فى النمسا وأتعاون مع الحكومة الجديدة

الإثنين، 11 أكتوبر 2021 03:47 م

مستشار النمسا ووزير الخارجية الجديدان يؤديان اليمين الدستورية أمام الرئيس

الإثنين، 11 أكتوبر 2021 02:54 م