استشهاد فتى فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال اقتحام مخيم جنين

05/21/2022 |  الشروق6

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، فجر السبت، استشهاد فتى وإصابة شاب برصاص جيش الاحتلال خلال اقتحامها مخيم جنين.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا» عن وزارة الصحة إفادتها باستشهاد الفتى أمجد الفايد (17 عاما)، وإصابة آخر (18 عاما) بجروح حرجة خلال عدوان الاحتلال على جنين ومخيمها.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت مدينة جنين ومخيمها، ودارت مواجهات عنيفة مع الشبان عند شارع حيفا، حيث أطلق الجنود خلالها الاعيرة النارية باتجاه الشبان.

وانطلقت مسيرة من أمام مستشفى ابن سينا في مدينة جنين وفور الإعلان عن وفاة الفايد، وحمل المشيعون خلال المسيرة جثمان الفايد على الأكتاف، وجابوا شوارع المدينة ومخيمها.

وردَّد المشاركون في المسيرة، الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال والداعية إلى رص الصفوف وتعزيز الوحدة الوطنية، من أجل التصدي لإرهاب الاحتلال وجرائمه، بحق الشعب الفلسطيني.

في السياق، نددت الرئاسة الفلسطينية، باقتحام قوات الاحتلال مدينة جنين ومخيمها بشكل يومي، وما يرافقه من اعتقالات عشوائية لعشرات المواطنين.

وحذرت الرئاسة في تصريحات للناطق الرسمي باسمها نبيل أبو ردينة، من استمرار السماح للمتطرفين اليهود باقتحام المسجد الأقصى المبارك، والإعلان عن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية، إضافة إلى تصريحات بينيت بإطلاق يد جيش الاحتلال لممارسة القتل والتنكيل بحق الشعب الفلسطيني.