وزيرا خارجية الصين وروسيا يجددان رفض العقوبات أحادية الجانب على موسكو

07/07/2022 |  الشروق0

التقى وزير الخارجية الصيني وانج يي نظيره الروسي سيرجي لافروف اليوم الخميس في بالي، عشية الاجتماع الوزاري لمجموعة العشرين في محادثات مخصصة إلى حد كبير للحرب في أوكرانيا.وأجرى الوزيران محادثات وتصافحا، حسب الصور التي التقطت في الجزيرة الاندونيسية التي تستضيف ممثلي أكبر 20 اقتصاداً في العالم لمناقشة القضايا العالمية الرئيسية غدا الجمعة، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.وأوضح بيان لوزارة الخارجية الروسية أن الوزيرين أكدا أهمية مجموعة العشرين وناقشا ما تصفه موسكو بـ"العملية العسكرية الخاصة" في أوكرانيا.وقالت الوزارة إن "الجانبين شددا على رفض العقوبات الأحادية الجانب المعتمدة في تجاوزٍ للأمم المتحدة".وحافظت بكين على علاقات جيدة مع موسكو منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير الماضب، رغم جهود الدول الغربية لعزل نظام الرئيس فلاديمير بوتين سياسياً واقتصادياً.

ويشارك وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في اجتماع مجموعة العشرين غدا الجمعة، ويلتقي وانخ يي السبت. ولكنه لن يلتقي نظيره الروسي رغم أن الوزيرين سيكونان معاً في اندونيسيا للمرة الأولى منذ بداية الحرب.ومن المتوقع أن تنظم واشنطن خلال الاجتماع الذي يعد تمهيداً لقمة رؤساء دول مجموعة العشرين في نوفمبر المقبل، حملة لعزل روسيا قدر الإمكان على الساحة الدولية.ولكن الصين رفضت إدانة الغزو الروسي لاوكرانيا واتهمت بحماية الكرملين برفض العقوبات الغربية وإرسال شحنات الأسلحة إلى أوكرانيا.وفيما تفضل بكين سياسة خارجية مستقل، أعلن اجتماع بين الرئيسين بوتين، وشي جين بينج في فبراير الماضي، "حقبة جديدة" بين البلدين وصداقة "غير محدودة".وشجبت الولايات المتحدة التقارب بين موسكو وبكين رغم إعلان الصين الحياد.