روسيا وأوكرانيا تعلنان عن معارك ضارية في دونيتسك

08/04/2022 |  الشروق35

اشتبك الأوكرانيون والروس في قتال ضار خارج مدينة دونيتسك في شرق أوكرانيا، حيث سجل الجانبان خسائر كبيرة اليوم الخميس.وتحاول القوات الموالية لموسكو طرد الجيش الأوكراني من مواقعه في الضواحي، بحسب تقارير عسكرية مجمع عليها من البلدين.وسيطر الانفصاليون الموالون لروسيا على مدينة دونيتسك منذ 2014، ولكن الجيش الأوكراني ما زال يستحوذ على أجزاء كبيرة من المنطقة التي تحمل نفس الاسم.وقالت القوات الروسية إنها تحقق مكاسب في منطقة دونيتسك، رغم مزاعم كييف أنها صدت تقدمها.وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيجور كوناشينكوف، إنه نظرا للخسائر الفادحة، انسحبت كتائب أوكرانية عديدة من مواقعها بالقرب من سوليدار وأفديفكا وباخموت.وقالت هيئة الأركان العامة للجيش الأوكراني في نشرتها اليومية، إن الوضع طبيعي في هذه الأماكن.وأكدت الهيئة أن "العدو لم ينجح في جميع الأجزاء المذكورة، بل وتراجع".وحال سقوط مواقع مثل مدينة باخموت في قبضة القوات الروسية، من شأن ذلك أن يفتح لها الطريق إلى مشارف مدن رئيسية مثل سلوفيانسك وكراماتورسك.وكان يعيش في باخموت، قبل الحرب، أكثر من نصف مليون شخص.وتردد أن القتال وقع حول قرية بيسكي الواقعة على الغرب من مطار دونيتسك السابق، مساء أمس الأربعاء. وأعلن الانفصاليون بالفعل السيطرة على مواقع كان يتم التنازع عليها منذ سنوات. ولا يمكن التحقق من تلك المزاعم بشكل مستقل.

وبحسب أوكرانيا، تعرضت بلدتا مارينكا وكراسنوهوريفكا، بجنوب غرب دونيتسك لقصف كثيف مؤخرا. وبالإضافة لذلك، تم قصف وسط مدينة أفدييفكا. ويبدو أن الغرض من تلك الجهود تحرير دونيتسك. وتعرضت المدينة الصناعية مؤخرا للقصف عدة مرات متكرر بالمدفعية الأوكرانية.وفي ذات الوقت، استمرت روسيا في هجماتها الصاروخية على مدن أوكرانية كبرى في مناطق أخرى. وضربت أربعة صواريخ خاركيف شمالي البلاد ليلا. وفي الجنوب كانت ميكولايف هدفا للهجمات الروسية مجددا. ووفقا لمعلومات أولية تضررت عدة مبان سكنية لكن لم يسقط قتلى أو جرحى.ومن ناحية أخرى، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش مساء أمس الأربعاء عن تحقيق بشأن هجوم مدمر لحق بمعسكر لأسرى حرب شرقي أوكرانيا، بعد أقل من أسبوع على استهدافه.وتلقت الأمم المتحدة طلبا بخصوص ذلك من روسيا وأوكرانيا، حسبما أفاد جوتيريش في نيويورك. وأوضح جوتيريش أنه ليس مصرحا له بإطلاق تحقيقات جنائية، لكنه قد يبدأ مهمة تقصي حقائق. وتجري الإعدادات حاليا.وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف اليوم الخميس أنه "تم إثبات" أن أوكرانيا قتلت جنودها المحتجزين كأسرى حرب "بشكل قاطع"، و "هناك دليل على هذا ولا يمكن إخفاء أي شيء هنا".